السبت، 7 فبراير، 2009

عمرو دياب سيغير أغنياته المسربة



تسريب 4 أغانى من ألبوم عمرو دياب الجديد سبب بلبلة كثيرة وردود فعل متباينة حول أسباب التسريب وما سيترتب عليه بعد ذلك، ونفى الجميع علاقتهم بهذا التسريب سواء المؤلفين أو الشعراء أو شركة الإنتاج، لكن المفارقة أن عمرو دياب يعلم المسئول عن تسريب الأغنيات الأربع ولكن لم يصرح حتى الآن باسمه، أو بالموقف الذى سيتخذه ضده.
والأغنيات التى تم تسريبها هى "يوم ما قابلتك"، "مكنتش ناوى"، "تعبــت"، "إلا حبيبى".

وكشف الموقع الرسمى لعمرو دياب عن أن الأغانى المسربة جودتها سيئة للغاية، حيث إنها مجرد بروفات "مبدئية"، ويتمنى الفنان عمرو دياب ألا يصدر الجمهور حكمه على العمل الفنى من خلال ما سمعه من بروفات و تجارب لا ترقى لمستوى العمل النهائى.

وأضاف عمرو أن الأغانى المسربة ستصدر فى الألبوم المقبل على النحو التالى "مكنتش ناوى" و "بعدت" سيتم إصدارهما بنفس الشكل الغنائى الذى تم تسريبه مع وجود فرق هائل فى جودة العمل، وجودتهما النهائية ستكون أفضل 20 مرة من اللتين تم تسريبهما، وأكد دياب أن الأغانى التى تم تسريبها مأخوذة من "سى دي" عليه الـ 4 أغانى فقط. وأغنيتا "لما قابلتك" و "إلا حبيبي" سيتم إصدارهما بشكل مختلف نهائيا عما تم تسريبه، كما أضاف أن أغنية "إلا حبيبي" ستكون مفاجأة الألبوم، كما أكد أن شكلهما فى الألبوم سيكون مختلفا تماماً عما تم تسريبه.

وأشار عمرو أنه يعلم الشخص الذى سرب الأغنيات وسيتصرف معه، ولا يريد أن يقلق الجمهور، أو يشغل باله بمن الذى سرب تلك الأغنيات، لأن هذا شيء طبيعى يحدث له من زمان نظرا لتأخره فى الإصدار، و لشغف الجمهور بأعماله الفنية. وأضاف أنه ليس متضايقا إلا من شيء واحد فقط، وهو أن هذه البروفات أو "تجارب المطبخ الفنى" لا يصح أن تصل إلى الجمهور حتى يحكم عليها كعمل فنى مكتمل الأركان، كما يتمنى أن العمل الفنى النهائى يعجب جمهوره و يكون عند حسن ظنه.

كما تسبب تسريب الأغنيات فى استياء بعض الشعراء والملحنين الذين تعاونوا مع عمرو فى الألبوم، حيث صرح الملحن عمرو مصطفى لليوم السابع بأن الأغانى الأربع التى تم تسريبها من ألبوم عمرو دياب هى مجرد بروفات مسجلة من جلسات العمل بالألبوم، وتختلف تماماً عن الصورة النهائية التى وصلت لها الأغانى بعد البروفات من ناحية التوزيع والرتم وطريقة الغناء.

ويؤكد عمرو مصطفى أن الألبوم يحمل أكثر من مفاجأة لعشاق الفنان عمرو دياب. وينشغل الفنان عمرو مصطفى حالياً مع الفنان عمرو دياب فى جلسات عمل مكثفة ومتواصلة لم يكشف عن تفاصيلها بعد. واعتبر الفنان عمرو مصطفى ظاهرة تسريب الأغانى عامة جريمة يقوم بها أشخاص غير مسئولين يجب أن يعاقبوا على ما يسببونه من تشويش لطاقم العمل بالألبوم.

كما أكد المؤلف تامر حسين أنه مستاء بشدة لتسريب تلك الأغنيات، وذلك لأنه تم تسريب أغنيته "مكنتش ناوي" التى كان من المفروض طرحها فى الألبوم، لكن لما ينص عليه عقد الفنان عمرو دياب مع شركة روتانا على أن يتم تسليم الشركة 10 أغانى ماستر، لهذا الشرط، قد يتم استبعاد جميع الأغانى الذى تم تسريبها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق